الثلاثاء، 6 أبريل، 2010

العمارة الاسلاميه











العمارة الاسلامية

هي الخصائص البنائية التي استعملها المسلمون لتكون هوية لهم، وقد نشأت تلك العمارة بفضل الإسلام وذلك في المناطق التي وصلها كشبه الجزيرة العربية وال شام والمغرب العربي وتركيا ومصر وإيران وغيرها بالإضافة إلى المناطق التي حكمها لمدد طويلة مثل الأندلس (أسبانيا حاليا) والهند। وتأثرت خصائص العمارة الإسلامية وصفاتها بشكل كبير بالدين الإسلامي والنهضة العلمية التي وتختلف من منطقة لأخرى تبعا للطقس وللإرث المعماري والحضاري السابق في المنطقة, حيث ينتشر الصحن المفتوح في الشام والعراق والجزيرة العربية بينما اختفى في تركيا نتيجة للجو البارد وفي اليمن بسبب الإرث المعماري। وكذلك نرى تطور الشكل والوظيفة عبر الزمن وبتغير الظروف السياسية والمعيشية والثقافية للسكان.







المسجد الأموي الكبير
الجامع الاموي في دمشق درة الابنية الإسلامية من العصرالاموي، تم تحويله من معبد قديم إلى جامع إسلامي تخطيطه مستطيل ولة قبة مهيبة تسمى (قبة النسر) وثلاثة مأذن، في جانب القبلة توجد عدة أروقة مسقوفة يتوسطها القبة وفي الجانب المقابل لها يو جد رواق ممتد على صف من الاعمدة التاريخية ويوجد بالمسجد صحن



















مستطيل مكشوف تتوسطة بحرة وبناء سداسي الشكل مزخرف قائم على اعمدة ويحفل الجامع بفنون العمارة الإسلامية.




























* الجامع الاموي الكبير



















الجامع الازهر




وكان الأزهر أول مسجد جامع أنشئ في مدينة القاهرة, لهذا كان يطلق عليه جامع القاهرة। وكان عبارة عن صحن تطل عليه ثلاثة أروقة، رواق القبه। وكانت مساحته وقت إنشائه تقترب من نصف مساحته الآن। ثم أضيفت له مجموعة من الأروقة ومدارس ومحاريب ومآذن، غيرت من معالمه, عما كان عليه من قبل। وأول عمارة له قام بها الخليفة الفاطمي الحافظ لدين الله. عندما زاد في مساحة الأروقة, وأقام قبة جصية منقوشة نقشا بارزا.




* الجامع الازهر






-------------------------------------------------------------------
هيا بنا لأنقلكم مع هذه الصور التي انتقيتها لمسجد السلطان قابوس في مسقط..







------------------------
وهذه شكل الممرات داخل المسجد

----------------------------

وهذه الصورة للمسجد من الداخل مكان الصلاة ...

--------------------------

وهذه صورة قبة المسجد...وزخارفها الهندسية الجميلة ...